الرئيسية / أشهر الأخبار / القضية السكانية “امن قومي”والمشاركة المجتمعية ضرورة

القضية السكانية “امن قومي”والمشاركة المجتمعية ضرورة

11953127_640719049403455_9219238379965247498_n

جهاد حجازى

قالت الدكتورة هالة يوسف وزير الدولة للسكان ان المشكلة السكانية تعد مشكلة امن قوي ،تحتاج الى تضافر كافة الجهود ،مؤكدة ان اي خلل في تركيبة وخصائص السكان تؤثر بشكل كبير على مصر خارجيا فقوة مصر خارجيا انعكاس لقوتها داخليا.

وأشارت خلال اجتماع المجلس الاقليمي للسكان بمحافظة المنيا ، بحضور اللواء صلاح الدين زيادة، محافظ المنيا ان الدستور به مادة خاصة بالسكان وهذا دليل على اهتمام الدولة بالمؤشرات السكانية وقالت لدينا الكثير من التحديات ثقافية ومادية كما ان الكفاءات تحتاج لاعادة تاهيل مشيرة الى ضرورة تنفيذ الخطط للوصول للاهداف المطلوبة من خلال المشاركة المجتمعية والتي تتمثل في المجتمع المدني والجمعيات الاهلية ، حيث يوجد بالمنيا عدد كبير منها وهي نشطة ولها تاثير ويجب تفعيلها بشكل اكبر، كما اشارت الى دور الجمعيات في التوعية ، الى جانب مشاركة الافراد انفسهم

و استعرضت الوزيرة ومحافظ المنيا خلال الاجتماع المادة العلمية للمجلس الإقليمي للربع الأول من عام 2015 مقارنة بالربع الأول من عام 2014.

كما ناقشت الوزيرة مع المسئولين التنفيذيين بالمحافظة كل ما يتعلق بالقضايا والمشاكل السكانية وكيفية التعامل معها ،بحضور وكلاء الوزارات ومديري المديريات، وممثلين عن الأزهر والأوقاف والكنيسة والمجتمع المدني ورؤساء المدن.

وأكدت أن هناك سياسة جديدة للسكان في مصر تم وضعها بمشاركة جميع العاملين بمجال العمل السكاني من خلال الإستراتيجية القومية للسكان التي تم وضعها العام الماضي.

وأضافت أن هناك العديد من النقاط المهمة في السياسات السكانية التي تنتهجها الدولة خلال الفترة المقبلة، تتمثل في الاهتمام بالصحة الإنجابية، وخدمات تنظيم الأسرة، وأيضا الاهتمام بالشباب، وبالتعليم خاصة تعليم الفتيات، فضلا عن تفعيل دور الإعلام في قضايا السكان والتنمية.

وأكدت أنه لا بد من الاهتمام بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة، وتوسيع مدارك المواطنين وتوعيتهم بهذه القضايا، وأن يكون هناك تعامل مختلف مع المرأة التي تزور الوحدات الصحية، وأن يتم إعطائها المعلومات التي تريدها.

من جانبه أكد اللواء صلاح الدين زيادة محافظ المنيا، أن قضية الزيادة السكانية، قضية قومية مصيرية، تتصل بواقع حاضرنا ومستقبل شعبنا، وتمثل تحديًا أساسيًا أمام كل جهودنا في النمو والتنمية والارتقاء بمستويات المعيشة، مؤكدا أن مؤشرات السكان والتنمية تلعب دورًا هامًا في صياغة السياسات التنموية، حيث توفر هذه المؤشرات لمتخذي القرار وواضعي السياسات في الجهات الحكومية وغير الحكومية، تقييمًا موضوعيًا للأوضاع الراهنة في مختلف المجالات، كما عكس التباين بين الفئات الاجتماعية والمناطق الجغرافية المختلفة.

هذا وستقوم فاطمة الزهراء جيل، مدير عام إدار التنسيق بالمجلس القومي للسكان، خلال الاجتماع بتقديم ملخص للإستراتيجية القومية للسكان من أهداف، ومحاور وملخص للخطة التنفيذية الخمسية 2015 ـ 2020 .

0:00/0:00

 

شاهد أيضاً

وفد سياحي يزور منطقة تونا الجبل الآثرية بالمنيا

استقبل مكتب تنشيط السياحة بتونا الجبل بمركز ومدينة ملوي بالمنيا، وفداً سياحياً قادم من دولتى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *