رئيس التحرير
علاء ابراهيم
رئيس مجلس الادارة
طلال معوض

تعرف على تاريخ أول حفائر بمنطقة تونا الجبل بالمنيا

بدأت أول حفائر رسمية بمنطقة تونا الجبل فى المنيا منذ 117 عاما ، بمعرفة الفرنسى جوستاف جمبير ، ولكن لم تستمر طويلا ولم يتم العثور على أى تقارير بخصوص عمله فى منطقة تونا الجبل، جاء جمبير عام 1903 إلى تونا الجبل لبدأ أعمال حفائر رسميه وموثقه حسب نظام الدوله وتعاملها مع البعثات الأجنبيه وقتها . وعقب وصوله لمنطقة تونا الجبل نظم خيامه وأفراد بعثته بخيام بالمنطقة، وتقريبا كانت تحت سفح الجبل، ولم يكن هناك أى معالم واضحة للمنطقة وفى بدايات العمل كانت لوحة الحدود الخاصة باخناتون واضحة. استمرت أعمال التعرف على طبيعة الأرض وما أشبه ذلك وحدث حادث مفزع أنهى أعمال البعثة قبل أن تصل أو تسجل شىء، حيث سقط جمبير من فوق قمة الجبل فتم كسر عنقه ونقل إلى أحد المستشفيات، ولم يستمر الرجل أيام وتوقفت أعمال أول البعثات الرسمية فى تونا الجبل عام 1903 . وفى ذلك كانت هناك أكثر من رواية ، منها التى قالت أن جمبير كان من عشاق صيد الطيور وأثناء مطاردته للطيور سقط من فوق قمة الجبل نظرا لهجوم الطير عليه. ورواية أخرى تقول إنه كان يعمل فى أحد القمتين رقم 1 تلك التى فيها لوحة اخناتون وهى بها شقوق وفتحات كثيرة فى قلب الصخور ورقم 2 تلك الصخور والفتحات التى فوق السراديب ووجود سلم آثرى فيها ، وربما هو اقترب منها أو دخل بداخلها ليعرف ويكتشف ماذا تعنى هذه الفتحات وما بدخلها ربما يكتشف مقبرة أو رسم أو أى شىء، ومن المعروف أن هناك طيور معينة تعيش فى الصخور مثل البومه والصقور وعندما اقترب هو فزعت الطيور وخافت وهمت للخروج فشعر بالخوف وخرج مسرعا فالتف ساقه وسقط من فوق الجبل وحدث الحادث الذى أدى بحياته.