رئيس التحرير
علاء ابراهيم
رئيس مجلس الادارة
طلال معوض

مطران المنيا للكاثوليك: اجتمعت بالكهنة لبحث إجراءات فتح الكنائس

وجه الأنبا بطرس فهيم، مطران ايبارشية المنيا للأقباط الكاثوليك، رسالة إلى أبناء الايبارشية بخصوص الفتح التدريجي للكنائس، قائلاً: "التمس من الله أن يعطيكم كل نعمة وسلام ويعبر بنا جميعا، وببلادنا وكل العالم، أزمة وباء فيروس كورونا المستجد وكل الأزمات ويحفظكم جميعا من كل شر ومن كل مكروه، متابعا: اجتمعنا يوم 26 يونيو الجاري مع الآباء الكهنة رعاة الكنائس لترتيب وعمل الاستعدادات اللازمة لفتح الكنائس تدريجيا، من اليوم السبت كل أيام الأسبوع ما عدا الجمعة والأحد، نظرا لكثرة أعداد المصلين، وفي مرحلة لاحقة، نأملها قريبة بإذن الله لكل أيام الأسبوع" وأضاف مطران المنيا للأقباط الكاثوليك ، اتفقنا مع الآباء الكهنة على كل تفاصيل وترتيبات حضور القداسات والأعداد التي يسمح بحضورها، وطريقة المناولة، والإجراءات الاحترازية اللازمة للأمان والسلامة؛ وسيخبركم الآباء الكهنة بكافة الترتيبات والتفاصيل، الاستثنائية والتي تخص هذه المرحلة الاستثنائية فقط. وتابع قائلا :"سيشرح لكم الآباء الكهنة كل هذه الترتيبات وأسباب اتخاذها، فليس هناك إجراء بدون مبرر، وليس هناك قرار ليس له معنى أو هدف. وقد راعينا في كل ترتيب المصلحة العامة والحفاظ على صحة وسلامة وحياة شعب الله، التي هي المهمة الأولى لكل كنيسة ولكل راع؛ وراعينا كل ما يجب من أسباب لاهوتية، وروحية، وطقسية، ورعوية تخص هذه المرحلة الاستثنائية قبل تقرير أي شيء، مضيفا أثق في تفهمكم وتعاونكم مع الآباء الرعاة في هذه الظروف، ومساعدتنا على أن نعبر هذه الأزمة بكل خير وسلام بمعونة وحفظ الرب". وأضاف :" أرجوا أن نلتزم جميعا بما يعلنه لنا الآباء الرعاة، من تعليمات عامة، وما يخص كل رعية بحسب ظروفها الخاص، والكنيسة تتابع عن قرب، وبكل اهتمام، تطور الأحداث وهي جاهزة دائما لاتخاذ ما تراه مناسبا لرعاية أولادها، ولحماية شعبها والشعب المصري كله؛ بارك الله في تعاونكم وطاعتكم لمجد الله ولخيركم وخير كنيستكم ووطنكم". واختتم قائلا:" نصلي من أجل شفاء كل المرضى، وحفظ ودعم كل الكوادر الطبية، وعزاء كل الحزانى، ونجاح كل الطلبة، ومساعدة كل المحتاجين، وحكمة لكل المسئولين. وحماية لكنائسنا ولبلادنا كلها، بشفاعة سيدنا مريم العذراء وجميع القديسين".