رئيس التحرير
علاء ابراهيم
رئيس مجلس الادارة
طلال معوض

علمت المنيا نيوز من مصادر مطلعة بديوان عام محافظة المنيا بقيام اللواء اسامة القاضي محافظ المنيا بتشكيل لجنة بقيادة اللواء احمد جبريل السكرتير العام المساعد للتحقيق في وجود سناتر غير مرخصة للدبلومة الامريكية

علمت المنيا نيوز من مصادر مطلعة بديوان عام محافظة المنيا بقيام اللواء اسامة القاضي محافظ المنيا بتشكيل لجنة بقيادة اللواء احمد جبريل السكرتير العام المساعد للتحقيق في وجود سناتر غير مرخصة للدبلومة الامريكية يقول الخبير التعليمي طلال معوض والذي فجر القضية بالمنيا للمنيا نيوز انه تقدم بشكوي رسمية لوزير التربية والتعليم ولرئيس مدينة المنيا وللسيد اللواء مدير امن المنيا ذكرت فيها ما تقوم به بعض المراكز الخاصة والغير مرخصة والتي تسجل الطلاب في مدارس دولية بالقاهرة ولا تقوم بالتدريس للطلاب ويتم التحايل علي القانون ولا يختبر الطلاب في المواد الاجتماعية والقومية مما يساهم في طمس الهوية المصرية .اضافة إلى تهرب هذه المراكز من سداد مستحقات الدولة من ضرائب ورسوم أخري خاصة أن هذه المراكز تعمل بدون ترخيص نهائي أضاف معوض آلاف الأسر المصرية تعيش منذ عام 2013 فى حالة من الضنك الشديد بسبب الدبلومة الأمريكية ، هؤلاء الذين فروا من نار الثانوية العامة يثبت لهم كل يوم مساوئ الدبلومة الأمريكية .هؤلاء الآن يكوون بنار ما يسمى امتحانات الـ SAT فبعد الفرار من الثانوية العامة ، واحتراق الأعصاب والمهازل التى يعانى منها مئات الآلاف من الطلبة الدارسين بها فيما يتصل بالمنهج والمدرس والمبنى ووسائل التقييم ، بعد كل ذلك ثبت لدارسى الدبلومة الأمريكية أنهم اتجهوا إلى وهم أكبر بكثير . اكمل معوض كانت الدبلومة الأمريكية أو الـSAT لا تتكلف على الطالب سوى 10 آلاف جنيه، منذ أن تأسس هذا النظام فى مصر طبقاً للقرار الوزارى الصادر برقم 155 لسنة 2004 . ناهيك عن آلاف الجنيهات فى الدروس الخصوصية التى تدفع فيما يسمى دراسة السات1 والسات2 من خلال الدروس الخصوصية أو المراكز (Centers) التى تروج لبيع الوهم وتثرى على أوجاع آلاف الأسر . وإذا أضيف إلى كل ما سبق رسم دخول الامتحان الذى يصل إلى 100 دولار فى المرة الواحدة من المرات الـ9 والشهادة ٥٠٠ دولار ، لا تضح الأمر، وظهرت الخديعة الكبرى فى فرار الآلاف من الرمداء إلى النار .