رئيس التحرير
علاء ابراهيم
رئيس مجلس الادارة
طلال معوض

محافظ المنيا: تخصيص 52 منفذ لبيع اللحوم خلال عيد الاضحى المبارك

يتقدم اللواء أسامه القاضى محافظ المنيا، بخالص التهانئ لأهالى المحافظة بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك، داعيا المولى عز وجل أن يحفظ بلدنا وشعبها وقيادتها من كل مكروه وسوء. وأعلن المحافظ اليوم الأربعاء، أنه تم تخصيص 52 منفذ لبيع اللحوم خلال عيد الاضحى المبارك بأسعار تتراوح من 90-110 جنيه للكيلو البلدى ومن 95-100 للحوم الضاني. وأضاف المحافظ أن تلك المنافذ تأتى بالتنسيق مع منافذ القوات المسلحة ووزارة الداخلية ومديرية التموين وشركات القطاعين العام والخاص والشركة المصرية لتجارة الجملة وعدد من الجمعيات الاهلية ، بهدف عرض وتوفير كميات إضافية من السلع وبخاصة اللحوم، موضحا أن تلك المنافذ تضم 16 منفذ متحركين للقوات المسلحة و18 منفذ متحركين لوزارة الداخلية "امان " وكذلك 3 منافذ بمدينة المنيا ، منها منفذ بمجمع المصالح الحكومية ومنفذين ثابتين ، تابعين لوزارة الداخلية "كلنا معاك " بجوار محطة القطار واخر بشارع الحبشى ، كما ستقوم جمعيتى مصر الخير والاورمان بذبح 172 راس ماشية ،منها 146 راس ماشية من جمعية مصر الخير و26 راس ماشية من جمعية الاورمان بالمراكز والمدن. من جانبه أوضح دكتور محمود يوسف وكيل وزارة التموين أن المنافذ تضم أيضا 15 منفذ للشركة المصرية لتجارة الجملة منها 4 منافذ بمدينة المنيا ومنفذين بمراكز سمالوط وبنى مزار وملوى ومنفذ بكل من مغاغة ومطاى والعدوة وديرمواس ، ويتوافر بها ضانى حى بسعر 58 جنيه وضانى مذبوح بسعر من 95-100 جنيه ولحوم برازيلى ب65 جنيه ولحوم سودانى 85 جنيه . وكلف المحافظ، مديرية التموين خلال اجتماع لبحث استعدادات العيد بالتأكيد على توافر الخبز طوال أيام العيد وإعداد خطة عمل للمخابز وتوفير أرصدة الدقيق بكل مطحن ومستودع واسطوانات البوتاجاز والمواد البترولية بالمحطات مشددا على ضرورة إحكام الرقابة على الأسواق من خلال تطبيق إجراءات صارمة لضمان الحفاظ على استقرار الأسعار واستمرار الحملات على المجازر والجمعيات الاستهلاكية لمنع حدوث أى زيادات أو تلاعب خاصة بالنسبة للسلع الأساسية ولحماية المواطنين من السلع مجهولة المصدر أو منتهية الصلاحية. كما وجه المحافظ بتكثيف الحملات الرقابية على المحلات التجارية والأسواق، لإحكام الرقابة، والتأكد من توافر معايير السلامة والصحة المهنية فى المحلات التجارية والأسواق، ورفع الإشغالات، والالتزام بالقوانين مع تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية، والتصدى لأى تجاوزات بمنتهى الحسم، وخاصة خلال أجازه العيد.