رئيس التحرير
علاء ابراهيم
رئيس مجلس الادارة
طلال معوض

بمئات الملايين.. وزير السياحة يكشف طبيعة الأعمال الجارية حول المتحف الكبير 04:30 ص الإثنين 17 فبراير 2020

كشف الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، عن خطة التنمية وطبيعة الأعمال الجارية حول المتحف المصري الكبير، موضحًا أنه جرى تطوير جميع شبكات الطرق المحيطة وتغيير بعضها، سواء الطريق الدائري أو طريق ميدان الرماية بتكلفة وصلت لمئات الملايين من الجنيهات .
كشف الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، عن خطة التنمية وطبيعة الأعمال الجارية حول المتحف المصري الكبير، موضحًا أنه جرى تطوير جميع شبكات الطرق المحيطة وتغيير بعضها، سواء الطريق الدائري أو طريق ميدان الرماية بتكلفة وصلت لمئات الملايين من الجنيهات. وقال العناني لـ"مصراوي"، إن العمل جاري على إزالة ميدان الرماية بالكامل، وإنشاء عدد من الفنادق الكبرى بجوار المتحف الكبير، مشيرًا إلى تطوير طريق الفيوم وتوسعته ليصبح 8 حارات ذهابًا وعودة بهدف التسهيل المروري على المواطنين، بالإضافة إلى استحداث بعض الطرق المؤدية إلى المتحف مباشرة. وتابع: "التنمية الجارية في منطقة المتحف الكبير، بها جزء غير مباشر للدعاية لمصر، حيث تزيد من فرص العمل والسياحة، وصحف العالم أشارت إلى أن هناك 10 أماكن لا يمكن أن تفوتك في عام 2020 ومنها المتحف المصري الكبير". وأشار وزير السياحة والآثار، إلى أن الفترة المقبلة، ستشهد افتتاح عدد من الفنادق الكبيرة في مختلف محافظات الجمهورية، منها محافظة المنيا والجيزة والساحل الشمالي والجونة، لافتًا إلى أن الوزارة تعمل على حل جميع المشكلات العالقة للفنادق خاصة التي تم إنشاؤها ولا يوجد لها تراخيص، وسيتم منحهم التراخيص وفقًا للقانون.. وأضاف العناني، أنه لأول مرة منذ سنوات توافق الوزارة لهيئة التنمية السياحة على طرح أراضي أمام المستثمرين بسبب تحسن المستوى السياحي في مصر، مشيرًا إلى ما يقرب من 10 آلاف غرفة فندقية تحت الإنشاء، وجاري حل المشكلات العالقة الخاصة بالفنادق المغلقة منذ 10 و15 عامًا، والفنادق التي ليس لها تراخيص ستفتح، وسيجري إنهاء تراخيصها في القريب العاجل.