رئيس التحرير
علاء ابراهيم
رئيس مجلس الادارة
طلال معوض

اﻹعلام المائى بوزارة الرى يستأنف جوﻻت التوعية المائية فى الوجه القبلى

اﻹعلام المائى بوزارة الرى يستأنف جوﻻت التوعية المائية فى الوجه القبلى
واصلت اﻹدارة المركزية للتوعية واﻹرشاد المائى بوزارة الموارد المائية والرى أنشطتها التوعوية بمحافظات الصعيد حيث تم تنظيم عدد من الندوات بمحافظة أسيوط منها ندوة التوعية لجموع الطلبة والشباب من أبناء معهد فؤاد اﻷول الثانوي اﻷزهري بأسيوط. تناولت الندوة التأكيد على ندرة ومحدودية موارد مصر المائية وحتمية التحول من ثقافة الوفرة الى ثقافة الترشيد فى ظل التحديات التى تواجه قطاع المياه بالدولة وفى مقدمتها تفاقم الزيادة السكانية وثبات حصة مصر من المياه، فضلاً عن حاجة هذه قطاعات الدول إلى ضخ كميات مياه متزايدة أولا بأول وعلى رأسها مياه الري والشرب والأغراض المنزلية . كما تم التأكيد على استراتيجية الوزارة والمتمثلة في اﻷربع تاءات من تحسين وترشيد وتنمية وتهيئة ومنها محور التوعية للنهوص بالشأن المائي . أوصت الندوة بضرورة تحويل المخرجات إلى واقع عملي من خلال قيام هذه الفئة الواعية من الشباب بنشر التوعية المائية بين مواطني محافظة أسيوط وخاصة بين أبناء الريف المصري لمواجهة السلوكيات السلبية وترسيخ السلوكيات الإيجابية فى نفوس جميع المواطنين من أجل احترام نعمة الماء وترشيد استخداماتها والحفاظ عليها وتوضيح مدى خطورة تلويث نهر النيل على حياة الإنسان والحيوان والنبات. كما تم اﻹتفاق على تنظيم مجموعات تطوعية لتعميم ونشر ثقافة الحفاظ على قطرة المياه بمختلف القرى المجاورة . الجدير بالذكر أنه مع إقرار السياسة المائية لتحقيق أهداف الخطة القومية لإدارة الموارد المائية التى تتضمن سياسة المشاركة فى إدارة الموارد المائية على مختلف المستويات فقد استلزم الأمر وجود جهة مسئولة عن مشاركة المزارعين فى وضع استراتيجية بهذا الخصوص والتأكد من التنفيذ الجيد لها و تفعيل مشاركة منظمات مستخدمى المياه فى إدارة تلك الموارد، تحت اسم التوجيه المائى. من ناحية أخرى نظم المركز القومى لبحوث المياه ورشة عمل حول مشروع "إعداد الدراسات الفنية لمشروع خطة إدارة خط الشاطئ للمناطق الساحلية للبحر الأحمر" بحضور مديري المعاهد والباحثين المشاركين بالمشروع من المعاهد البحثية، و ممثلي الجهات المعنية بإدارة خط الشاطئ في منطقة البحر الأحمر وجنوب سيناء من جهاز شئون البيئة وهيئة التنمية السياحية وعدد من مديري الاستثمارات بالمنطقة بالإضافة إلى ممثلي المحميات الطبيعية. واستعرضت الورشة أهم الأنشطة التنفيذية التي تقوم بها الهيئة وكذلك الأنشطة البحثية التي يقوم بها المركز والمعاهد البحثية التابعة له في دعم البحوث الخاصة بالمياه في شتى المجالات و الهدف من الدراسات القائمة حالياً بخصوص تحديد خط الحظر لساحل البحر الأحمر في مصر وكذلك أهم الأنشطة والدراسات التي تقوم بها المعاهد البحثية المشاركة في المشروع والتي تشتمل على الأعمال المساحية والأنشطة الهيدرولوجية وكذلك الدراسات الهيدروليكية والمورفولوجية التي يقوم بها المركز من خلال الأعمال الحقلية والنماذج الرياضية التي تحاكى حركة المياه والتغير في خط الشاطئ، وتأثير التغيرات المناخية. كما تم استعراض نبذة عن قاعدة البيانات الجغرافية والتي تدخل ضمن أنشطة المشروع والتي تحتوي على جميع البيانات الأساسية لإدارة خط الشاطئ شاملة التغيرات المناخية في مدة زمنية مقدرها 100 عام وكذلك دراسة تأثيرها كما تحتوي قاعدة البيانات أيضاً على نتائج الدراسات الاجتماعية والبيئية الخاصة بالمشروع. تم خلال ورشة العمل تقسيم المشاركين إلى سبعة مجموعات عمل تهدف إلى إفادة المركز باى ملاحظات أو تصور يمكن إدراجه في الدراسة الحالية، و عرض مخرجات مجموعات العمل وتحديد النقاط التي سوف يقوم فريق عمل الدراسة بأخذها في الاعتبار.